تجاوز عدد المهاجرين غير النظاميين الذين وصلوا إلى سواحل المملكة المتحدة في العام 2022 عبر قناة المانش على متن قوارب غير آمنة 45 ألفا، وفق بيانات وزارة الدفاع البريطانية.

ويعتبر هذا أكبر عدد تم تسجيله في عام واحد رغم الخطط المتعاقبة للحكومات البريطانية المحافظة لمكافحة هذه الظاهرة الحساسة سياسيا.

ووفق حسابات وكالة الصحافة الفرنسية المستندة إلى أرقام وزارة الدفاع البريطانية، فقد قام 45 ألفا و756 مهاجرا بعبور خطير لأحد أكثر الممرات البحرية ازدحاما في العالم، مقابل 28 ألفا و526 عملية عبور مماثلة فقط في العام 2021 والذي كان حينذاك عددا قياسيا.

ورغم أن الجزء الأكبر من عمليات العبور الناجحة يحدث في الصيف مع تسجيل عدد يومي قياسي من المهاجرين في 22 أغسطس/آب الماضي بلغ 1295 فقد سجل في ديسمبر/كانون الأول الجاري وصول 1745 مهاجرا.

وفي 14 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي غرق قارب صغير يقل عشرات المهاجرين من فرنسا ولقي 4 منهم حتفهم، وكان يمكن أن يكون عدد القتلى أكبر بكثير، لكنّ قارب صيد قريبا أنقذ 39 آخرين.

وليل 23-24 نوفمبر/تشرين الثاني 2021 لقي 27 مهاجرا تتراوح أعمارهم بين 7 سنوات و46 عاما حتفهم عندما غرق قاربهم المطاطي.

والملف حساس للغاية بالنسبة إلى المحافظين الذين وعدوا منذ البريكست “باستعادة السيطرة” على الحدود، في حين لم يكن عدد أولئك الذين يحاولون عبور القناة مرتفعا إلى هذا الحد، مما جعل نظام اللجوء يتجاوز استطاعته.

المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply