تلف اللولب بعد أربعين سنة

لا شك أن فترة الأربعين سنة تعني زيادة في فرص الحمل، وخلال هذه الفترة يجب على المرأة أن تأخذ موانع حمل آمنة تمامًا للرضاعة، وهناك حالات يمكن للمرأة أن تختار فيها استخدام اللولب كوسيلة من وسائل منع الحمل. منع الحمل وإن كان اختيارًا سيئًا خلال هذه الفترة لأن الرحم لم يعد إلى مكانه الطبيعي بعد ذلك، ومن بين تلف اللولب بعد أربعين عامًا:

  • إخراج اللولب من الممكن أن يخرج اللولب من الرحم، مما يعني حدوث حمل.
  • يمكن أن يتسبب اللولب في حدوث ثقب في الرحم، مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة للغاية والتهابات خطيرة في جميع أنحاء المنطقة.
  • التهابات في الحوض بسبب احتمال دخول البكتيريا مع الملف أثناء التثبيت.

انقطاع الطمث مع اللولب

اللولب (IUD) من وسائل منع الحمل التي لا تؤثر بشكل كبير على الهرمونات، ولكن يمكن أن تؤدي إلى نزيف مفرط وزيادة الدم أثناء الدورة الشهرية، ولكنها لا تؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية للحليب، خاصة أثناء الرضاعة الطبيعية.

الآثار الجانبية للـ IUD للنساء

اللولب (IUD) هو أحد وسائل منع الحمل التي تلجأ إليها العديد من النساء لمنع الحمل أو تأخيره، ولكن يمكن أن يسبب ضررًا أو آثارًا جانبية، وهي:

  • اضطرابات الدورة الشهرية، أحيانًا تكون غير منتظمة وأحيانًا تكون غزيرة لدرجة النزيف.
  • ظهور أكياس على المبيض، وهي حالة تحدث لدى واحدة من كل 10 نساء، خاصة في السنة الأولى من إدخال اللولب.
  • يمكن للمرأة التي تم إدخال اللولب الرحمي إليها أن تصاب بالتهابات والتهابات تؤدي إلى التهاب الحوض.
  • إذا تحرك اللولب في الرحم، فقد ينزلق جزء منه أو كله من الرحم.
  • في بعض الحالات، يسبب اللولب الصداع أو تقلبات مزاجية.
  • يسبب ألما في منطقة الصدر وقد يظهر حب الشباب.
  • يعطي شعوراً بالألم في منطقة الحوض.
  • يزيد من مخاطر الاصابة بسرطان الرحم.

آثار جانبية النحاس اللولب

اللولب النحاسي هو أحد أكثر أنواع اللولب الرحمي شيوعًا والمتوفر في الأسواق، ويستخدم بكثرة أثناء الحمل، ولكن بالرغم من فوائده، إلا أنه يسبب أضرارًا وأعراضًا جانبية، وهي:

  • من الممكن أن ينتقل اللولب النحاسي داخل الرحم ويخترقه حتى يصل إلى الأعضاء الأخرى المحيطة به.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية، نزيف أو انقطاع يحدث.
  • يسبب اضطرابات هرمونية وتقلبات مزاجية وآلام في الثدي.
  • هذا يؤدي إلى التهابات المهبل.
  • يزيد من فرص الحمل خارج الرحم.

علامات انتهاء صلاحية اللولب

هناك عدة علامات على انتهاء صلاحية اللولب في الجسم يجب أن تكون على دراية بها:

  • الإحساس بتشنجات شديدة في منطقة الحوض والرحم.
  • ظهور إفرازات مهبلية غزيرة وغير طبيعية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم؛
  • الشعور بالتعب وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • نزيف حاد ومستمر.

تلف الملف بعد تاريخ انتهاء صلاحيته

عند إدخال اللولب، يلزم إجراء فحص دوري للمريضة، بحيث يمكن التأكد من وضع اللولب في الرحم، مما يمنعها من الحركة، مما يسبب الحمل أو أي أذى جسدي آخر. في حالة الرغبة في الحمل والإنجاب، ومن بين أضرار إيقاف اللولب:

  • الحمل يمكن للمرأة أن تحمل بشكل طبيعي للغاية، لكن وجود اللولب (IUD) يؤثر على حياتها وحياة جنينها.
  • يمكن أن تحدث التهابات خطيرة في الرحم وفي جميع أنحاء منطقة الحوض.
  • قد يسبب نزيفا شديدا.
  • الشعور بألم شديد مثل آلام ما قبل الدورة الشهرية.

المصدر: مصر مكس

Share.

عراقي متمرس في تحرير الاخبار السياسية ومهتم بالاخبار والاحداث العالمية

Leave A Reply