يبقى الإنسان في مرحلتي النعيم والراحة حتى يصيبه السعال وتنقلب حياته رأساً على عقب، ويتعكر مزاجه، ولا يستطيع أن يهدأ أو يحب الجلوس. سعاله قوي طوال الوقت، فلا يستطيع أن يعيش حياته بشكل طبيعي، بل بصعوبة وتقلبات مزاجية، وبعيدًا عن التركيز والتفكير السليم، وللتدبر، يلجأ إلى أفضل الأدوية، لعلاج السعال الجاف.

تعريف السعال الجاف

يوصف السعال الجاف بأنه استجابة الجهاز التنفسي البشري والحلق للتهيج الناجم عن الغبار أو الأشياء التي تصل إلى الحلق مما ينتج عنه رد فعل سعال شديد ينقسم إلى قسمين كما هو معروف.

  • السعال الرطب: وهو سعال مصحوب ببلغم ورطوبة.
  • السعال الجاف: وهو سعال لا ينتج عنه بلغم بل صوت بدونه.

أفضل علاج للسعال الجاف

تختلف العلاجات الموصوفة لمرض السعال عن غيرها من العلاجات المعروفة، ومن أفضل الأدوية لعلاج السعال الجاف، يتم علاجه بمساعدة الوصفات الطبية الطبيعية أو بمساعدة الأدوية الكيميائية، ومن أبرزها:

  • يعتبر العسل من علاجات السعال الطبيعية، فهو يهدئ من تهيج الجهاز التنفسي، ويمكن استخدامه عن طريق خلط العسل بالماء الدافئ أو المشروبات الساخنة، كما يعتبر الزنجبيل علاجًا جيدًا لاحتوائه على عناصر مضادة للالتهابات، ويساهم في لنعومة الجهاز التنفسي.
  • ومن الوصفات الطبيعية هناك الكثير من السوائل، حيث أن ذلك يخفف من السعال والعطس والاحتقان، ويؤدي إلى شفاء الشخص من هذا المرض، وشراب الزعتر على وجه الخصوص من المشروبات المهمة في علاج هذا المرض القديم والعصبي. جديد فهو مسلوق ويشرب.
  • وفيما يتعلق بالعلاجات الدوائية الكيميائية أحدها (Guaifenesin) وهو من الأدوية المستخدمة كطارد، بحيث يتم تصريف السوائل من الجهاز التنفسي بعد تليينها خارج الجسم.
  • من الأدوية الكيميائية التي يصفها الأطباء للأشخاص المصابين بالسعال (كاربوسيستين)، وهو دواء يذيب البلغم.

ينتشر مرض السعال أو السعال في الشتاء، وقبل أن تعالج نفسك وتبحث عن علاجات محددة لهذا المرض، من المهم أن تتذكر أن الوقاية والعلاج لهما الأسبقية على العلاج والبحث عن الأدوية، وأفضل وقاية من هذا المرض في البرودة هي الحفاظ على دفء الجسم.

المصدر: مصر مكس

Share.

عراقي متمرس في تحرير الاخبار السياسية ومهتم بالاخبار والاحداث العالمية

Leave A Reply