انتشرت أخبار تتعلق البنك المركزي المصري سعر الفائدة، وتتضمن الأخبار قيام البنك المركزي المصري بتثبيت سعر الفائدة في الإيداع والإقراض، حيث قررت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري أمس الخميس 22 سبتمبر 2022، الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض عند مستوى 11.25% للإيداع و12.25% للإقراض، وإليكم سعر الفائدة تبعا للبنك المركزي المصري بالتفصيل.

البنك المركزي المصري سعر الفائدة

وفيما يتعلق بسعر الفائدة في البنك المركزي، قامت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري بإصدار قرار خاص بالإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض عند مستوى 11.25% للإيداع و12.25% للإقراض، مع العلم أن في وقت سابق قرر البنك المركزي المصري تثبيت سعر الفائدة خلال اجتماعه الأخير في 18 أغسطس 2022، لتصبح 11.25% للإيداع، و12.25% للإقراض، وذلك للمرة الثانية بعد تثبيته خلال 23 يونيو 2022.

قرار لجنة السياسات النقدية

وبعد اصدار لجنة السياسات النقدية للبنك المركزي المصري، قرارا ينص على الإبقاء على سعر الفائدة للمرة الثالثة على التوالي، أوضح الخبراء أسباب قرار البنك المركزي المصري إلى أن زيادة سعر الفائدة لم تكن ستنجح في جذب الاستثمارات الأجنبية غير المباشرة التي تتحفظ على دخول الأسواق الناشئة ومنها مصر، كما أنها لن تحد من معدل التضخم المحلي المتأثر سلبيًا بزيادة أسعار السلع عالميا، وهذا السبب الذي جعل البنك المركزي يثبت سعر الفائدة.

آلية الاحتياطي الإلزامي للتحكم في السيولة النقدية

وفي هذا الصدد، استخدم البنك المركزي المصري آلية الاحتياطي الإلزامي للتحكم في السيولة النقدية في البنوك مما يقلل من معدل التضخم،  كما قرر البنك المركزي المصري زيادة نسبة الاحتياطي النقدي التي تلتزم البنوك بالاحتفاظ بها لدى البنك المركزي المصري لتصبح 18% بدلا من 14%، وسيساعد هذا القرار في تقييد السياسة النقدية التي يتبعها البنك المركزي المصري هذه الفترة.

والجدير بالذكر أن لجنة السياسة النقدية ترى أن أسعار العائد الأساسية الحالية التي تم تطبيقها من قبل البنك المركزي المصري مع زيادة نسبة الاحتياطي النقدي التي تلتزم البنوك بالاحتفاظ بها لدى البنك المركزي، تتناسب مع تحقيق هدف استقرار الأسعار على المدى المتوسط.

المصدر: نبأ العرب

Share.

Leave A Reply