مدة الفيديو 08 minutes 32 seconds

قال المركز الاتحادي الألماني للتغذية إن خطر إصابة الأطفال بالداء البطني يرتفع إذا كان أحد الأقرباء من الدرجة الأولى مصابا به.

وأوضح المركز أن الداء البطني يندرج ضمن أمراض المناعة الذاتية المزمنة للأمعاء الدقيقة، ويرجع إلى عدم تحمل مادة الجلوتين الموجودة في الحبوب مثل القمح، والذي ينتج عنه التهاب الغشاء المخاطي المبطن للأمعاء الدقيقة.

وأضاف المركز أن الأعراض الأولى للمرض غالبا ما تظهر بعد 3 إلى 6 أشهر من بدء الطفل في تناول وجبة الحبوب الكاملة أو الخبز أو البقسماط، وتتمثل هذه الأعراض في:

  • آلام البطن.
  • فقدان الشهية.
  • الانتفاخ.
  • الشعور بالتعب والإعياء.

وحذر المركز من خطورة الداء البطني على الأطفال؛ حيث يؤدي إلى اضطرابات النمو مثل نقص الوزن وقصر القامة.

ولتجنب المتاعب الناجمة عن الداء البطني يتعين على الأطفال اتباع نظام غذائي صارم طوال حياتهم، يتخلون فيه عن تناول الحبوب.

المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply