أشرف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، على التدشين الرسمي والرمزي لملعب “نيلسون مانديلا” في العاصمة الجزائرية الذي سيستضيف 6 مباريات في بطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين لكرة القدم، التي تنطلق غدا الجمعة، وتستمر حتى 4 فبراير/شباط المقبل، منها المباراتان الافتتاحية والنهائية.

وقام تبون، الذي كان بصحبته حفيد الزعيم الأفريقي شيف زووليفوليل مانديلا، بإزاحة الستار عن النصب الذي يحمل اسم نيلسون مانديلا، عند مدخل الملعب، قبل أن يلحق بهما كل من السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وباتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد الأفريقي “كاف”، ووزير الشباب والرياضة الجزائري عبد الرزاق سبقاق، لالتقاط صورة جماعية للذكرى.

وتنطق النسخة السابعة لبطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين غدا الجمعة، بمواجهة بين المنتخب الجزائري ونظيره الليبي على ملعب “نيلسون مانديلا” الذي سيستضيف كل مباريات المجموعة الأولى، ومباراة في دور الثمانية، ومباراة في نصف النهائي، والمباراة النهائية.

الجزائر جاهزة لبطولة أفريقيا

من ناحية أخرى، اعتبر مجيد بوقرة مدرب منتخب الجزائر للمحليين بطولة أفريقيا للمحليين، فرصة لإسعاد العائلات والأطفال بالمدرجات، بجانب إبراز مواهب اللاعبين الراغبين في الاحتراف بالخارج.

وستكون البطولة فرصة كبيرة للجزائر لتحقيق اللقب بين جماهيرها لأول مرة، خاصة في غياب المغرب بطلة آخر نسختين.

وقال بوقرة، خلال مؤتمر صحفي، “نحن جاهزون للبطولة التي ستكون ناجحة بحضور مكثف للجماهير، مرحبا بالجميع، وكل اللاعبين أيضا على استعداد تام”.

وتوجت الجزائر في غياب نجومها المحترفين في أوروبا بكأس العرب 2021 بقيادة بوقرة وسط حضور جماهيري رائع في قطر، ويتوقع المدرب أجواء ممتعة مشابهة في بلاده.

وأضاف مدرب الجزائر “نحن متحمسون للعب بين أنصارنا، سيمتلئ الإستاد غدا بالتأكيد ونتطلع لتقديم أفضل ما لدينا خاصة بعد تعافي كل المصابين ومنهم إسلام بكير”.

وتابع بوقرة “مشاهدة العائلات والأطفال في المدرجات أمر رائع بالنسبة لنا، وهذه المنافسات تشجعهم على حب كرة القدم، ابني لم يكن يحب كرة القدم قبل كأس العرب، لكن بعد ذلك أصبح يعشقها”.

وواصل مدافع رينجرز الأسكتلندي السابق “هذه البطولة فرصة للمواهب الأفريقية المحلية أيضا لإبراز قدراتهم مع حضور العديد من الوكلاء المهتمين بالانتقالات”.

وتضم المجموعة الأولى أيضا موزمبيق وإثيوبيا.

وطالب المدافع والقائد أيوب عبد اللاوي الجماهير بالصبر حتى يصل المنتخب إلى أفضل مستوياته بالبطولة.

وقال “نحن جاهزون نفسيا ومن كل الجوانب الأخرى، سنلعب أمام 40 ألف مشجع وهذا يحثنا على اللعب بشراسة ولكن بتركيز أيضا، أطلب من الجمهور دعمنا مع التحلي بالصبر علينا حتى الوصول لأفضل مستوياتنا”.


المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply