|

أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أنه لا توجد حاليا أي اتفاقات حول عقد لقاء بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس النظام السوري بشار الأسد في روسيا، لكنه قال “إن ذلك ممكن من الناحية النظرية”.

وقال بيسكوف ردا على أسئلة الصحفيين الأربعاء: “من الناحية النظرية يمكن ذلك، لكن لا توجد اتفاقات حول ذلك”، وفق ما نقلت عنه وكالة نوفوستي الروسية.

ويأتي تعليق الكرملين، عقب تصريحات لأردوغان قال فيها إنه لا توجد خصومة دائمة في عالم السياسة، وذلك ردًا على سؤال صحفية في البرلمان التركي حول إعلان زعيم حزب الحركة القومية دولت باهتشلي، تأييده للقاء أردوغان مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في قطر، واقتراحه إجراء لقاء مع بشار الأسد.

وقال أردوغان: “هذا ممكن، فلا يوجد زعل أو خصومة دائمين في السياسة، يتم اتخاذ الخطوات في هذا الصدد عاجلا أم آجلا في الظرف الأنسب”.

و”الحركة القومية” هو حليف حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يرأسه أردوغان في “تحالف الشعب”.

والإثنين الماضي، وصف أردوغان لقاءه بنظيره المصري على هامش افتتاح مونديال قطر، بأنه خطوة أولى تمّ اتخاذها من أجل إطلاق مسار جديد بين البلدين.

والأسبوع الماضي، قال أردوغان إنه يمكن لبلاده أن تعيد النظر في علاقاتها مع كل من مصر وسوريا، وذلك بعد الانتخابات المقبلة في يونيو/ حزيران 2023.

وكانت وسائل إعلام تركية، قد ألمحت إلى إمكانية عقد لقاء بين أردوغان والأسد في روسيا، لينهي أكثر من عشر سنوات من القطيعة على خلفية اندلاع الثورة السورية مطلع عام 2011.

المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply