أصدرت المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات بيان تؤكد فيه أنها الجهة المسؤولة عن سحب عينات من اللاعبين والرياضيين في مصر وفي كفة الرياضات، سواء الفردية أو الجماعية، وذلك لحرص المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات علي توضيح الأمور، بعد الجدل والمعلومات المغلوطة الذي حدث فيما يتعلق بنادي الزمالك واهمات للمنظمة بالتواطؤ مع نادي الزمالك لإخفاء نتيجة فحص المنشطات.

تحليل مخدرات لاعبي نادي الزمالك

أكدت المنظمة أنه ليس لها علاقة بالفحص الذي أجري للاعبي نادي الزمالك، كما أنها الجهة الوحيدة المنوط بها فحص أي لاعب في أي رياضة سواء فردية أو جماعية وطبقا للكود الدولي المعياري للفحص يحق للمنظمة أن تتواجد في أي منافسة رياضية، لسحب عينات الكشف عن المنشطات كما يحق لها اختيار لاعب بعينة لإجراء فحص منشطات له سواء داخل المنافسة أو خارج المنافسة دون إنذار مسبق لأحد.

المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات نفت أنه تم التواصل مع اللجنة الأولمبية لتحذيرهم من إجراء تحليل والوقوع في فخ التواطؤ كما أثير في أحد القنوات، كما شددت المنظمة أنه لا يحق لأي لاعب رفض أخذ عينة منه سواء بول أو دم، وفي حالة رفض الرياضي لسحب العينة يطبق علية المادة 2.3 من قانون انتهاك مكافحة المنشطات وذلك طبقا للكود الدولي وقواعد مكافحة المنشطات المصرية.

صلاحيات منظمة مكافحة المنشطات

وتصحيحا لما آثير حاليا، فإن سحب العينات عشوائيا من لاعبين الفرقين المتنافسين فهو خطاء، وفقا للكود الدولي يتم السحب عشوائيا او باختيار لاعب بعينة بالاسم أو الإثنين معا أي أنه، كما أنه لا يحق للعب أو مدرب أو طبيب أن يرفض سحب العينة ولذلك لا علاقة للمنظمة وفي حالة الرفض يتم توقيع أقصي عقوبة وهي الإيقاف 4 سنوات، بما أير من جدل حول التواطؤ مع نادي الزمالك.

وأضافت المنظمة أنها لا تقوم بنشر أو كتابة أي تعليقات او إجراءات في حالة مكافحة منشطات مفتوحة إلا بعد التأكد وانتهاء التحقيقات طبقا للمعيار الدولي للخصوصية والحفاظ علي سرية المعلومات، وأشارت المنظمة أنها ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية في تعاون دائم للوصول لرياضة نظيفة خالية من المنشطات.

المصدر: نبأ العرب

Share.

عراقي متمرس في تحرير الاخبار السياسية ومهتم بالاخبار والاحداث العالمية

Leave A Reply