نقل التلفزيون الرسمي السوري عن وزارة النقل اليوم الأربعاء أن الرحلات في مطار دمشق الدولي ستُستأنف ابتداء من يوم غد الخميس 23 يونيو/حزيران، وذلك بعد ضربات جوية إسرائيلية أخرجت المدرج عن الخدمة وألحقت أضرارا بمبنى للركاب مما تسبب في تعليق الرحلات.

كما قالت وزارة النقل السورية اليوم الأربعاء في بيان لها بث على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للوزارة “يمكن لجميع النواقل الجوية العمل برحلاتها القادمة والمغادرة عبر المطار اعتبارا من هذا التاريخ، والمطار سيعمل بكل طاقته لخدمة السادة المسافرين والشركات المشغّلة، وذلك بعد أن تم الانتهاء من إصلاح الأضرار البالغة في مدرجات المطار وتجهيزاته التي نجمت عن العدوان الإسرائيلي”.

ونفذت إسرائيل قصفا صاروخيا من اتجاه الجولان المحتل، مستهدفا بعض النقاط جنوب العاصمة دمشق، بينها مطار دمشق الدولي، وذلك باستهداف البنية التحتية للمطار، منها مبنى الصالة الثانية، وخروج مهابط الطائرات عن الخدمة، الأمر الذي أدى إلى تعليق الرحلات الجوية القادمة والمغادرة وتحويلها إلى مطاري حلب واللاذقية.

وشنت إسرائيل مئات الغارات والقصف الصاروخي على سوريا منذ منتصف مارس/آذار 2011، وتعرضت بعض مباني المطار لقصف صاروخي خلال السنوات الماضية، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يتضرر فيها مطار دمشق الدولي بشكل يخرجه عن الخدمة.


المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply