|

أعلنت مسؤولة في منصة التواصل الاجتماعي تويتر الأربعاء توجهها لإلغاء حظر فرضته عام 2019 على إجراء مهم وحساس في سياساتها.

وكانت الشركة نشرت تغريدة الثلاثاء قالت فيها إنها ستخفف سياستها الإعلانية في الولايات المتحدة مما يوائم سياسات التلفزيون ووسائل الإعلام الأخرى.

ويجعل التغيير سياسات تويتر أقرب إلى منصات فيسبوك التابعة لشركة “ميتا” ويوتيوب التابعة لشركة “ألفابت” التي تسمح بالإعلانات السياسية، في حين لا يزال تطبيق “تيك توك” الصيني يحظر الإعلانات السياسية.

وقالت رئيسة قسم الثقة والأمان في تويتر إيلا إروين لرويترز إن الإعلانات المستندة إلى القضايا التي سيتم السماح بها على تويتر تشمل الإعلانات المتعلقة بالتثقيف أو تعزيز الوعي بقضايا مثل تسجيل الناخبين أو تغيير المناخ أو البرامج الحكومية مثل تعداد السكان.

وحظر تويتر الإعلانات السياسية عام 2019 بعد أن واجه الموقع وشركات تواصل اجتماعي أخرى انتقادات واسعة النطاق للسماح بنشر معلومات مضللة عن الانتخابات، وقيد أيضا الإعلانات المتعلقة بقضايا اجتماعية.

ومنذ أن استحوذ إيلون ماسك على تويتر أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، انسحبت شركات الإعلانات من المنصة بسبب إقالة آلاف الموظفين وتخليه عن التعليق الدائم لحساب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وإسراعه في منح خاصية التحقق مقابل المال التي أدت إلى قيام محتالين بانتحال صفة شركات مدرجة في البورصة علنا على تويتر.

المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply