قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس إنها ستعمل بجهد للإفراج عن المعارض المصري البريطاني البارز علاء عبد الفتاح، وإنها ترغب في مناقشة قضيته مع نظيرها المصري سامح شكري.

وأضافت الوزيرة أنها تتطلع لطرح قضية علاء عبد الفتاح خلال زيارة شكري إلى لندن قريبا.

يذكر أن علاء عبد الفتاح من الشخصيات البارزة في الثورة المصرية عام 2011، وأدين بالسجن 5 سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة نهاية العام الماضي، وحصل على الجنسية البريطانية أثناء وجوده في السجن.

وكانت أسرة عبد الفتاح قد أعلنت أن علاء وشقيقتيه تقدموا بطلب للحصول على الجنسية البريطانية منذ عام 2019، وذلك استنادا إلى حصول والدتهم أستاذة الرياضيات بجامعة القاهرة ليلي سويف على الجنسية البريطانية بعد ولادتها هناك عام 1956.

وأضافت الأسرة أنها طلبت جواز سفر بريطانيا لعبد الفتاح ليكون مخرجا له من محنته “المستحيلة”، في إشارة إلى إمكانية إطلاق سراحه بعد هذا التطور.

وفي بيان موقع باسم شقيقتيه منى وسناء، قالت الأسرة إنه بصفته مواطنا بريطانيا، يطالب عبد الفتاح بزيارات قنصلية بريطانية في محبسه والتواصل مع محامين في بريطانيا حتى يتمكنوا من “اتخاذ الإجراءات أمام القضاء البريطاني الخاصة بما تعرّض له من انتهاكات وبكافة الجرائم ضد الإنسانية على مدار سني حبسه”.

المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply