مدة الفيديو 02 minutes 30 seconds

شيع فلسطينيون جثمان الشهيد علي حرب في قرية إسكاكا بمحافظة سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة، الأربعاء، بعد استشهاده طعنا على يد مستوطن إسرائيلي، وقد أدانت الأمم المتحدة الحادثة، في حين قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الشرطة اعتقلت إسرائيليا مشتبها به.

واستشهد علي حرب (27 عاما) يوم الثلاثاء، حين كان يدافع وعائلته عن أرضهم في وجه مجموعة من المستوطنين، وقد طعنه أحدهم في قلبه ثم تركته قوات الاحتلال الإسرائيلي ينزف قرابة نصف ساعة، وفقا لشهود عيان.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الشاب علي حرب –وهو بكر والديه- استشهد بعد إصابته بطعنة سكين مباشرة في القلب وجهها إليه أحد المستوطنين.

وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية مؤيد شعبان لوكالة الأناضول إن الشبان كانوا يدافعون عن أرضهم، وهي ذات ملكية فلسطينية خاصة، في وجه مستوطنين من مستوطنة “تفوح” يحاولون إقامة بؤرة استيطانية عليها.

ويعد الشاب علي حرب رابع شهيد في الضفة الغربية خلال أقل من أسبوع، حيث استشهد 3 فلسطينيين من جنين فجر الجمعة. وبهذا يبلغ عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بداية العام 69 شهيدا.

من جهته، أدان منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند هذا الاعتداء، ودعا إلى محاسبة الفاعل.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة في مؤتمر صحفي، الأربعاء، إن وينسلاند بعث “بأحر التعازي لعائلة الرجل الفلسطيني، وأضاف أنه تجب محاسبة مرتكبي أعمال العنف وتقديمهم إلى العدالة على وجه السرعة”.

في غضون ذلك، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية شخصا مشتبها به في الحادثة، وفقا لوسائل إعلام إسرائيلية.

وكان متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية قال بادئ الأمر إنه لم يتضح من الذي قتل حرب، وإن الشرطة تحقق في الحادث.

المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply