سادت حالة من الحزن على أهالي قرية سملا إحدى قرى مركز قطور في محافظة الغربية يوم السبت الماضي لوفاة الدكتورة يارا السقا والتي تعمل مدرس مساعد بقسم القلب والأوعية الدموية في جامعة طنطا وقد توفت أثناء عملها بالمستشفى نتيجة تعرضها أزمة قلبية مفاجئة ولم يتمكن زملاؤها الأطباء من إسعافها فقد فارقت الحياة في الحال وشيع أهالي قرية سملا جثمان الدكتورة يارا عقب صلاة العصر من المسجد الكبير بالقرية في حالة من الحزن الشديد والأسى على الفقيدة إذ أنها كانت محبوبة من جميع أبناء القرية ولا تتأخر عن مساعدتهم وعلاجهم بالمجان لذلك بات خبر وفاتها فاجعة كبيرة في القرية.

تفاصيل وفاة الدكتورة يارا السقا

كشفت إحدى طبيبات مستشفى طنطا عن تفاصيل وفاة الدكتورة يارا السقا موضحة أنها عانت من الإجهاد في أثناء الشفت الليلي بقسم القلب والأوعية الدموية بمستشفى الطوارئ بجامعة طنطا، وذهبت إلى النوم في تمام الساعة الثالثة بمنتصف الليل وبعد محاولات عديدة من أصدقائها لاستيقاظها لم تبدي أي ردة فعل فقد فارقت الحياة إثر إصابتها بأزمة قلبية مفاجئة أدت إلى حدوث هبوط حاد في الدورة الدموية وباءت محاولات إسعافها بالفشل وفارقت الحياة، ويذكر أن الدكتورة يارا لم تعاني من أمراض مزمنة أو أي أمراض أخرى وكانت تباشر عملها ذلك اليوم بشكل طبيعي جداً.

لمحة عن يارا السقا

الدكتورة يارا هى إحدى طبيبات دفعة 55 بكلية الطب جامعة طنطا، فقد كانت مجتهدة في دراستها طوال مسيرتها العلمية حيث استكملت دراستها بعد التخرج وناقشت رسالة الماجستير الخاصة بها في طب القلب والأوعية الدموية وكانت تستعد لاستكمال رسالة الدكتوراة في نفس التخصص، أما عن مسيرتها في العمل فقد كانت متميزة ومخلصة في عملها وتركت بصمة كبيرة بين الأطباء في مستشفى طنطا حيث أنها كانت مثال للإخلاص والالتزام وحسن المعاملة بين الجميع ولا تتأخر عن المرضى مما جعل الجميع يشعر بالحزن على وفاتها، وقد شهد الكثير من أبناء قريتها بحسن أخلاقها واحترامها للكبير ومساعدة أهالي القرية والكشف على مرضاهم بالمجان كما أنها كانت تسعى إلى بناء مركز طبي لمعالجة جميع مرضى القلب والأوعية الدموية.

 

المصدر: نبأ العرب

Share.

Leave A Reply