يكون الكثيرين بحاجة إلى معرفة متي صيام عاشوراء 2022 وذلك لأن المتبقي أيام قليلة على مجئ هذا اليوم طبقاً إلى الحسابات الفلكية، حيث يحتفل جميع المسلمين بأنحاء العالم المختلفة في العاشر من محرم بكل عام بيوم عاشوراء والذي يوافق هذا العام 2022 يوم الإثنين 8 أغسطس ويكون هذا اليوم الذي نجا الله فيه سيدنا موسى عليه السلام وجماعته وأغرق فرعون مع قومه الظالمين.

متي صيام عاشوراء 2022 تبعاً للحسابات الفلكية؟

يطرح الكثير من المواطنين أسئلة بشأن موعد صيام يوم عاشوراء وفضل هذا اليوم العظيم والسبب في تسميته بهذا الاسم، وذلك حيث ذكر النبي محمد صلى الله عليه وسلم أنه من الأيام المباركة التي يكفر فيها الله الذنوب لعباده سنة ماضية، وطبقاً إلى الحسابات الفلكية فإن صيام يوم تاسوعاء وعاشوراء يوافق التاسع والعاشر من محرم 1444، أي يكون يوم تاسوعاء 7 من أغسطس بينما عاشوراء يصادف 8 أغسطس 2022، والمعروف أن المستحب صيام هذا اليوم سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

هل يجوز صوم يوم عاشوراء منفردًا؟

من المكروه صيام يوم السبت منفردًا إلا في حال وجود سبب أو عادة  كصيام يوم عرفة، أو إذا وافق يوم عاشوراء، أو صادف صيام نافلة، وبالتالي فيجوز شرعاً إفراد السبت بالصوم في حال موافقته يوم عاشوراء.

فعن عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، قال: حِينَ صَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ: فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ قَالَ: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ». (رواه مسلم).

وبالنسبة إلى حكم صيام عاشوراء منفردًا، فقد أجاز الفقهاء صيامه منفردًا دون صوم يوم قبله ولا يوجد حرج في ذلك، ولكن يستحب صيام التاسع من محرم مع عاشوراء.

فضل صيام عاشوراء

اجتمع الفقهاء أن صيام يوم العاشر من محرم سنة فعلية ومن فضائل صيام عاشوراء أنه توقيت لقبول توبة الجميع وإجابة الدعوات، كما يترتب على صيام هذا اليوم تكفير الذنوب عام قبله فيوجد في الأحاديث النبوية أن الجائز صومه منفردًا ولكن يستحب صوم يوم قبله أو بعده للخروج من الخلاف، وتكون فضائل صيام عاشوراء كما يلي:

  • الصوم من الأعمال التي تكفر الخطايا.
  • شفيع لصاحبه يوم القيامة.
  • وقاية من النار.
  • أعد الله عز وجل لأهل الصيام باب في الجنة لا يدخل منه سوى الصائمين.
  • خص الله تعالى جزاء الصوم به، ولذلك يجزي به عباده.

المصدر: وكالات

Share.

عراقي متمرس في تحرير الاخبار السياسية ومهتم بالاخبار والاحداث العالمية

Leave A Reply