|

نقلت شبكة “سي إن إن” (CNN) عن مسؤولين أميركيين سابقين وحاليين أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية كثفت هجماتها السرية على علماء إيرانيين وأهداف نووية إيرانية، من دون أن تطلع واشنطن على هذه المعلومات في الأغلب.

وقالت الشبكة، الثلاثاء، إن مسؤولا أميركيا ومصدرا آخر، جرى إطلاعهما على معلومات بهذا الشأن، أكدا لها أن إسرائيل تقف وراء اغتيال العقيد في الحرس الثوري الإيراني حسن صياد خدايي في طهران الشهر الماضي.

وأشارت “سي إن إن” إلى أن عالمين إيرانيين لقيا حتفهما أيضا في أواخر مايو/أيار، وسط مزاعم بتسميمهما من قبل إسرائيل. وكذلك في أواخر الشهر نفسه، أدى هجوم بطائرات مسيرة على مجمع بارشين العسكري إلى مقتل مهندس إيراني، كما لقي عنصر في الحرس الثوري الإيراني حتفه جراء سقوطه المفاجئ من الشرفة.

وفضلا عن تلك الهجمات المزعومة، تصاعد التوتر في الأسابيع الأخيرة بين إيران من جهة والولايات المتحدة وإسرائيل من جهة أخرى، جراء قرار غربي يدين طهران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية والحديث عن تحالف إقليمي ضد إيران والكشف عن نشر رادارات إسرائيلية في الإمارات والبحرين والقصف الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي.

شبكة تجسس

وفي طهران، أعلنت السلطة القضائية، الثلاثاء، القبض على ما وصفتها بشبكة تجسس تعمل في محافظات إيران المختلفة لصالح جهاز الموساد الإسرائيلي، مشيرة إلى أن الشبكة كانت تخطط لاغتيال علماء نوويين إيرانيين.

وأضافت السلطة القضائية أن الشبكة تتكون من 3 عملاء، وأن القبض عليهم جاء بعد 8 أشهر من الرصد والمتابعة الأمنية.

من جهتها، نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن المسؤول القضائي مهدي شمس عبادي قوله إن إيران ستحاكم قريبا من قالت إنهم 3 عملاء على صلة بالموساد اعتقلوا في أبريل/نيسان الماضي.

وأكد عبادي أن الثلاثة “كانوا يخططون لاغتيال علمائنا النوويين وفقا لتقديرات الاستخبارات”، دون أن يحدد جنسية المعتقلين.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، أعلنت إيران مرات عدة اعتقال أشخاص بتهمة العمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية، من دون الكشف عن تفاصيل.

 

 

زيارة بايدن المرتقبة

ويراقب المسؤولون الاستخباراتيون والعسكريون في الولايات المتحدة عن قرب مؤشرات التصعيد الإسرائيلي الإيراني قبل زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة أواسط الشهر المقبل، وفقا لـ”سي إن إن”.

وقال مسؤول أميركي للشبكة إن الوضع في إيران يزداد سخونة، وإن حلفاء واشنطن في المنطقة يحتاجون الاطمئنان إلى أن الولايات المتحدة تتعامل مع هذا الأمر بجدية.

وقد ذكرت أيضا صحيفة “وول ستريت جورنال” (The Wall Street Journal) أن إسرائيل كثفت عملياتها ضد المنشآت النووية والصاروخية وبرامج الطائرات المسيرة الإيرانية.

وأضافت الصحيفة -في تقرير نشر الاثنين- أن إسرائيل صعدت حملة هجماتها عبر استخدام طائرات مسيرة صغيرة لضرب المنشآت النووية الإيرانية، في إطار إستراتيجية جديدة سميت “عقيدة الأخطبوط”.

وقالت إن إستراتيجية رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت تهدف لنقل المعركة ضد طهران إلى داخل الأراضي الإيرانية.

المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply