أعلن منتدى  الشرق الأوسط  للاستدامة اليوم أن نسخته الافتتاحية التي ستقام في مملكة البحرين في 12 يناير 2023 ستكون تحت رعاية وزير النفط والبيئة  المبعوث الخاص لـ الشؤون المناخية معالي الدكتور محمد بن مبارك بن دينة، مع التركيز على “انتقال الأعمال إلى صفر كربون الطريق نحو مستقبل ناجح منخفض الكربون”، من المقرر أن يجمع المنتدى أكثر من 300 من كبار صناع القرار وخبراء الاستدامة لمعالجة أهداف إزالة الكربون الإقليمية ودفع تعبئة القطاع الخاص لدعم تحقيق أهداف مستقبل خالي من الكربون ضمن الرؤية الوطنية والإقليمية.

أهداف منتدي الشرق الأوسط للاستدامة

سيضم المنتدى مجموعة من المتحدثين على مستوى عالمي لتبادل المعرفة والأفكار وتحفيز يوم تفاعلي للتبادل يتألف من سلسلة من الكلمات الرئيسية وجلسات النقاش، وقد تم تصميمه لمساعدة الشركات عبر القطاعات على فهم أفضل للآثار المترتبة على الانبعاثات الكربونية  والفرص والتحديات على الطريق نحو مستقبل منخفض الكربون، وبهذه المناسبة  صرح معالي الدكتور محمد بن مبارك بن دينة وزير النفط والبيئة والمبعوث الخاص للشؤون المناخية.

كما أن مملكة البحرين حريصة على إثراء فهم جميع القطاعات المتعلقة بالطاقة والبيئة والمناخ والدعوة إلى البناء على إنجازات التنمية المستدامة ومضاعفة الجهود في السنوات المقبلة، ويشمل ذلك مواءمة جهود إزالة الكربون مع المساعي العالمية لرفع مستويات المعيشة، وإطلاق المبادرات البيئية ودعم البرامج التحفيزية لشركاء التنمية الشاملة للوفاء بالمسؤولية الوطنية والإنسانية للوصول إلى الأمن المناخي “.

التغيرات المناخية وأثرها

أضاف الدكتور محمد بن مبارك بن دينة البحريني إن تنظيم مثل هذا المنتدى يعكس إيمان القطاع الخاص بالدور المحوري للبيئة في تحقيق التنمية المستدامة تكمن أهمية هذا المنتدى في تعزيز جهود المملكة للحد من تغير المناخ من خلال البحث عن حلول مستدامة وفرص استثمارية مبتكرة وفي هذا الصدد، نشيد بالجهود التي يبذلها المنظمون والجهات الراعية وجميع المشاركين لإطلاق منتدى الاستدامة الشرق الأوسط كنقطة اتصال دولية بين جميع شركاء حماية البيئة في جميع مجالات الاقتصاد والصناعة والعلوم، بما يخدم أهداف التنمية المستدامة.

وقالت السيدة ليلى دانيش  العضو المنتدب لشركة FinMark Communications  مؤسسة ومنظم المنتدى “يسعدنا أن نعلن أن النسخة الافتتاحية لمنتدى الاستدامة في الشرق الأوسط ستنعقد تحت رعاية معالي وزير النفط والبيئة مبعوث الشؤون المناخية الدكتور محمد بن مبارك بن دينة من خلال دوره الحاسم في دفع الجهود واسعة النطاق التي تبذلها مملكة البحرين لتحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2060، فإن دعمه يضيف وزناً أكبر للمنتدى وجهودنا للفت الانتباه إلى هذا الموضوع المهم وللمساعدة في الحصول على مستقبل خالي من الكربون.

الربط بين cop27 ومؤتمر الاستدامة

 

إجراءات القطاع الخاص بشأن الاستدامة والجهود المبذولة للوصول إلى صافي الصفر بما يتماشى مع الأهداف الوطنية والإقليمية والدولية، يبدأ المنتدى بخطاب رئيسي من مارك توماس، الرئيس التنفيذي لشركة النفط والغاز القابضة (nogaholding)، وسيستمر المنتدى في تغطية مجموعة من الموضوعات بما في ذلك إنجازات من COP27 الذي عقد مؤخرًا في مصر والطريق المستقبلي إلى COP28 لشهر نوفمبر 2023 في الإمارات العربية المتحدة، طموحات صافي الصفر لحكومات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأين نحن اليوم.

الأهم من ذلك  يتم تقديم سلسلة من ورش العمل العملية من قبل كبار الممثلين من KPMG  ومعهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF)، و Deloitte Middle East و EY-Parthenon، كما ستوفر للحاضرين الفرصة لتطوير استراتيجيات وحلول عملية مساعدة الشركات، بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة ، على التعبئة والتخطيط والشروع في رحلاتها نحو مستقبل خالي من الكربون.

يتم دعم المنتدى من قبل الشركاء الاستراتيجيين منهم الشريك الرئيسي مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين وشركة Infracorp المستثمرة في مجال الاستدامة ، أما شريك الطاقة شركة  Standard Chartered،  nogaholding ،و بنك الخليج الدولي الذي يهتم بالحوكمة البيئة ،أما الناقل الرسمي للمنتدى طيران الخليج وشركة  داداباي  ترافيل وشركة NGN الدولية.

المصدر: وكالات

Share.

عراقي متمرس في تحرير الاخبار السياسية ومهتم بالاخبار والاحداث العالمية

Leave A Reply