أنقذت منظمة غربية غير حكومية عددا من المهاجرين في البحر قبالة سواحل ليبيا، أمس السبت، وستنزلهم في ميناء أنكونا الذي حددته لها إيطاليا على البحر الأدرياتيكي.

وأوضحت “إس أو إس ميديتيرانيه” غير الحكومية أنّ سفينة “أوشن فايكينغ” أنقذت 37 شخصاً كانوا على متن “قارب مطاط صغير محمّل فوق طاقته في المياه الدولية قبالة سواحل ليبيا” وأكدت المنظمة لوكالة الصحافة الفرنسية أن السفينة توجهت نحو أنكونا.

وأسفت المنظمة لأن “الميناء يقع على بعد 1575 كيلومترا عن منطقة العمليات أي 4 أيام من الملاحة” معربة عن قلقها على مصير الناجين، في حين “تشير الأرصاد الجوية إلى تدهور حال الطقس اعتبارا من مساء الأحد” مما سيعرضهم لـ “رياح عاتية وبحر هائج”.

ويعاني بعض المهاجرين من “تسمم وحروق بسبب الوقود” على متن هذا القارب حيث تكدسوا قبل أن يتم إنقاذهم. ومن بين ركاب القارب هناك امرأتان، و12 قاصراً لا يرافقهم شخص بالغ.

ونهاية ديسمبر/كانون الأول، وبعد إنقاذ 113 مهاجراً على متن قارب مطاط محمّل فوق طاقته في المياه الدولية التابعة لمنطقة البحث والإنقاذ المالطية، بالقرب من المنطقة الليبية، تم تأمين ميناء رافينا لسفينة “أوشن فايكينغ” الواقع على ساحل البحر الأدرياتيكي الإيطالي، ولكن في الشمال.

المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply