تلقى جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، انتقادات لاذعة من قبل العديد من البرازيليين وعشاق بيليه عبر العالم بسبب التقاطه صور سيلفي مع عدد من الأشخاص خلال حضوره لمراسم تأبين الأسطورة البرازيلية الراحل بمدينة سانتوس البرازيلية، وهو الأمر الذي دفعه إلى الخروج عن صمته والرد عليها.

وتناقل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر إنفانتينو وهو يلتقط صور سيلفي مع مجموعة من الأشخاص على مقربة من جثمان الراحل بينما تعلو الابتسامة محياه، مما أثار استهجان وغضب العديد من عشاق الأسطورة البرازيلي.

إلى جانب صور سيلفي، فإن إدلاء إنفانتينو بتصريحات تلفزونية خلال الفعاليات، أثار أيضا موجة من الانتقادات بين عشاق “الملك” بيليه.

وفي رسالة له نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، رفض رئيس أكبر هيئة رياضية في العالم كل الانتقادات التي تصف سلوكه بـ”قلة الاحترام” تجاه الأسطورة بيليه.

وكتب إنفانتينو في رسالته قائلا “وصلت للتو من رحلتي الطويلة قادما من البرازيل، وأخبرت بأنني تعرضت للانتقاد من طرف بعض الأشخاص بسبب التقاطي صور سيلفي أثناء مراسم التأبين”.

وأضاف “أريد التوضيح أنه كان لي الشرف أن طلب مني بعض الزملاء السابقين وأفراد عائلة بيليه التقاط صور معهم، وكما لاحظتم استجبت لهم مباشرة”.

وأوضح أيضا “بخصوص صورة السيلفي، لقد طلب مني أحد الزملاء السابقين لبيليه بأن ألتقط معهم صورة سيلفي جماعية، وهو لا يعرف كيف يقوم بذلك، لذلك أخذت هاتفه والتقطت الصورة لنا جميعا من أجله”.

كذلك، شدد إنفانتينو على أنه سيكون دائما “مساعدا وفي خدمة زملاء بيليه باعتبارهم من صناع تاريخ كرة القدم” على حد تعبيره.

وختم “أحب بيليه كثيرا وأنا من أشد المعجبين به، ولا يمكنني أبدا أن أقوم بأي شيء يقلل من احترامه خلال المراسم”.

كما طالب الأشخاص الذين “نشروا هذه الأخبار دون التأكد من المعلومة بأن تكون لهم الجرأة أن يقروا بأنهم كانوا على خطأ”.

وتوفي بيليه يوم الخميس الماضي عن 82 عاما بعد مسيرة حافلة شهدت تسجيله أكثر من ألف هدف، وهو اللاعب الوحيد الذي توج مع المنتخب البرازيلي بلقب كأس العالم 3 مرات.


المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply