|

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة إن قواتها الجوية “قضت” على مجموعة من مقاتلي المعارضة الذين دربتهم الولايات المتحدة في سوريا في الرابع من أغسطس/آب.

ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة ذلك على الفور.

وساعدت موسكو حليفها رئيس النظام السوري بشار الأسد على قلب دفة حرب استمرت أكثر من عشر سنوات لصالحه في مواجهة فصائل المعارضة، بعضهم مدعوم من الولايات المتحدة وتركيا.

ولكن الكرملين قال اليوم الجمعة إن مخاوف تركيا الأمنية بشأن سوريا مشروعة وإن روسيا ستأخذها في الاعتبار، وذلك قبل اجتماع بين الرئيس الروسي بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، لكن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف قال للصحفيين إنه من المهم تجنب الأعمال التي يمكن أن “تهدد سلامة أراضي سوريا ووحدتها السياسية”.

ونفذت أنقرة عمليات متعددة في شمال سوريا منذ عام 2016، وسيطرت على مئات الكيلومترات من الأراضي واستهدفت وحدات حماية الشعب الكردية على الرغم من معارضة موسكو.

المصدر: وكالات + الجزيرة نت

Share.

صحفية عراقية من اربيل خريجة وزارة الاعلام في اربيل سنة 2004

Leave A Reply