تمكن نادي برشلونة من تخطي نادي إنترسيتي بهدف أنسو فاتي في الدقيقة 103 ليضمن فوز برشلونة بالمباراة في الوقت الإضافي 4. 3بعد تقديم مباراة في قمة الإثارة والتألق لمدة زمنية تجاوزت 90 دقيقة على ملعب أنتو سولانا، منذ البداية بدا أن كلا الفريقين يفهم أدوارهما ومواقفهما بشكل جيد بما فيه الكفاية  حيث  تمسك نادي برشلونة كما يفعل عادةً بقبضة قوية  على الجانب الاستحواذي للعبة ونتيجة لنهجهم الهجومي الفائق، تمكنوا من توليد مجموعة كبيرة من مواقف التهديف المواتية طوال المباراة للأسف كان تحويل تلك الفرص وضعًا سيئ للغاية.

نادي برشلونة الأكثر تصويبًا على المرمى

انتهى الأمر ببرشلونة بالتصويب على مرمى إنترسيتي 29 مرة طوال المباراة، حيث نجح فقط 10 من تلك التسديدات في التسديد على المرمى، تبرز هذه الإحصائية بالمقارنة مع تسديدات إنترسيتي على المرمى، حيث أن فريق إنترسيتي جمع 9 تسديدات فقط في مجموع الوصول إلى المرمى، منها 6 تسديدات على المرمى، و 3 من تلك التسديدات  تم تحويلها إلى أهداف، مقارنةً ببرشلونة فقط الذي كان قادرًا على التسجيل 4 على الرغم من التباين الصارخ والتفوق الذي امتلكوه من حيث التسديدات على المرمى وفرص التسجيل.

استحواذ الفريقان على الكرة

من ناحية أخرى  استحوذ نادي برشلونة على معظم حيازة الكرة تحت تصرفهم خلال المباراة، حيث استحوذوا على 77٪ من إجمالي الاستحواذ مقارنة بـ 23٪ في إنترسيتي، كان الاحتفاظ بهذه الحيازة أسهل نسبيًا بالنسبة للكتالونيين حيث تم توجيه فريق إنترسيتي من الناحية التكتيكية للعب كتلة دفاعية منخفضة مع اللاعبين أكثر من سعداء للسماح لبرشلونة بالاحتفاظ بموطئ قدم قوي على الجانب الاستثنائي من المباراة.

أثبت هذا أنه تكتيك فعال  حيث وجد فريق إنترسيتي نفسه في العديد من المجالات الواعدة بعد الهجمات المرتدة السريعة والمتتالية ضد فريق برشلونة الذي خرج من المركز، ومن الواضح تمامًا أنه عازم على لعب أسلوب تقدمي في كرة القدم جنبًا إلى جنب مع زيادة هجماتهم المرتدة المستمرة للتسجيل ضد خصمهم، سمح عثمان ديمبيلي للفريق بالحصول على مساحة للتنفس بعد هدف التعادل الأصلي من إنترسيتي.

نادي برشلونة يفوز بصعوبة في أولى مبارايته لعام 2023على ملعب أنتوسولانا ويتأهل للدور الـ16

حيث أعاد هدفه الكاتالونيين إلى القمة مرة أخرى خلال المباراة علاوة على ذلك، كانت هناك حالات من التألق الكيميائي الهائل الذي خلق بدوره بعض الفرص القوية للغاية بين اللاعب الفرنسي وزميله الإسباني أنسو فاتي، الذي بدا متزامنًا بمستوى جيد للغاية على الرغم من تقديم الأخير كبديل، هناك لاعب آخر في مباراة لا تُنسى هو المخضرم جوردي ألبا أيضًا، والذي أظهر بالضبط سبب بقائه قوياً في برشلونة على الرغم من كونه من بين لاعبي الحرس القديم.

رؤيته الإبداعية وتمريراته وقدرته على الجري في الوقت المناسب وعبر الثغرات المثالية في منتصف المباراة، وهو ما أظهره في نزهة كوبا ديل راي هذه أيضًا، من بين لاعبي الخصم، تمكن لاعب فريق برشلونة السابق أوريول سولديفيلا من تسجيل ثلاثة أهداف في مرمى إيناكي بينا خلال هذه المباراة، ليصبح أول لاعب يسجل ثلاثية ضد برشلونة منذ كيليان مبابي نفسه في عام 2021 في دوري أبطال أوروبا.

الناحية التكتيكية للفريقان

فيما يتعلق باللعبة من الناحية التكتيكية  بدا أن برشلونة دائمًا ما يكون مسيطرًا تمامًا كما كان متوقعًا مسبقًا بين الجانبين، لكن الأخطاء غير المبالية من التمركز السيئ إلى ردود الفعل البطيئة انتهى بها الأمر إلى تكلف هذه المباراة لتصبح عقبة أكبر بكثير من ربما كان متوقعًا لبرشلونة، واحد ربما يكون قد ذهب إلى ركلات الترجيح في حالة بقاء الوقت الإضافي على نفس النتيجة.

بغض النظر عن التعقيدات والثغرات التي كانت في المباراة  فإن هذا الفوز يضمن فوز برشلونة الأول في عام 2023، بالإضافة إلى ظهوره الأول والفوز الأول في حملة كأس ديل راي 2022/2023، مما مكنهم من الوصول إلى دورالـ16،و يسافر برشلونة المقبل إلى ملعب ميتروبوليتانو في مدريد لمواجهة أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني في 8 يناير 2023.

المصدر: نبأ العرب

Share.

عراقي متمرس في تحرير الاخبار السياسية ومهتم بالاخبار والاحداث العالمية

Leave A Reply