باقي من الوقت القليل جدا يفصلنا عن نتيجة الثانوية العامة، حيث أن الكثير من الطلاب يبحثون عن نتيجة الثانوية العامة 2022 بالاسم، وذلك بعد الانتهاء من المرحلة الأولى من إعلان نتائج  الثانوية العامة لجميع طلبة وطالبات الصف الثالث الثانوي بعد الانتهاء من التصحيح الالكتروني، وذلك بعد تطبيق النظام الجديد للسنة الثانية على التوالي وهو نظام الاختيار من متعدد، حيث أن هذا النظام يعتمد بدرجة كبيرة على الفهم والتحليل، ولا يعتمد على التلقين والحفظ.

نتيجة الثانوية العامة 2022 بالاسم 

صرح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني من خلال أحد البرامج التلفزيونية في ظل القلق والتوتر الذي يشعر به جميع طلبة وطالبات الثانوية العامة وكذلك أولياء أمورهم، بأن نتيجة الثانوية العامة سوف يتم الاعلان عنها بداية الأسبوع القادم من شهر أغسطس، وذلك من خلال الرابط الخاص بالوطن لمعرفة النتيجة، وذلك فور اعتماد النتيجة من قبل وزير التربية والتعليم الشعبتين الأدبية والعلمية.

نتيجة الثانوية العامة 2022 بالاسم 
نتيجة الثانوية العامة 2022 بالاسم

مؤشرات نسبة النجاح في الثانوية العامة 2022

بعد أن صرح وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي يوم 1 من شهر أغسطس، على أن نسبة النجاح في المواد التي تم تصحيحها مطمئنة جدا، كما صرح بأن النسب تقارب السنوات الماضية، كما وضح الدكتور طارق شوقي بأن النتيجة هذا العام سوف تكون مبهرة لجميع الطلاب.

وأكد على أهمية النظام الجديد الذي تم تطبيقه ويرجع ذلك لانه يعتمد علي الفهم وأيضا التحليل ويبتعد كل البعد عن الحفظ والتلقين وأشار إلي حصول عدد كبير من الطلاب على أعلى الدرجات في كثير من المواد التي تم تصحيحها.

خطوات الحصول علي نتيجة الثانوية العامة من خلال موقع الوطن 

  • قم بحفظ الصفحة الخاصة بنتيجة الثانوية العامة من خلال موقع الوطن.
  • بعد ذلك قم بتسجيل البيانات اللازمة وبعدها يتم إرسال إشعار لك على رقم الموبايل عقب ظهور النتيجة مباشرة.
  • ثم قم باستخدام نموذجك الخاص بنتيجة الثانوية العامة.
  • ومن ثم قم بإدخال رقم الجلوس الخاص بالطالب.
  • وبعد ذلك انتظر قليلا حتى تظهر النتيجة.
  • ومن ثم ظهور جميع التفاصيل الخاصة بكافة المواد.
  • ومن الممكن أن تدخل أرقام جلوس أخري وذلك لمعرفة باقي النتائج الأخرى.

المصدر: مصر مكس

Share.

عراقي متمرس في تحرير الاخبار السياسية ومهتم بالاخبار والاحداث العالمية

Leave A Reply