تم توثيق اتفاق توطين البيك في مصر بصفقة وصلت إلى مليار جنيه، على أن يتم ذلك التوطين في خلال 3 سنوات تأتي بالتتابع والتجديد، وقد تم إعلان ذلك بصورة رسمية من قبل المهندس عبد العزيز يماني، الذي تحدث عقب اعتماد الاتفاقية بين الشركة المالكة كطرف أول، وبين حلواني إخوان كطرف ثاني، وقد كانت العقبة الأولى خلال الفترة الفائتة أمام المهتمين بالصناعات الغذائية عمومًا هي ارتفاع أسعار المادة التي يتم تصنيع الغذاء منها مما يؤثر بالضرورة على أسعار الأغذية، وهذا ليس التحدي الوحيد، بل هناك مصاعب أخرى تواجهها تلك الصناعة وتحاول التغلب عليها بالإبداع في المصادر وتتويعها.

اتفاق توطين البيك في مصر

تمتلك البيك شركة أقوات، وهي متخصصة في مجال صناعة الغذاء على أعلى مستوى، وتسويقه، وقد كانت الاتفاقية المبرمة بين الطرفين غير ملزمة ومع ذلك فقد تم ما يلي:

  • تم الاعلان عن تلك الاتفاقية حينما تزامنت مع زيارة الأمير محمد بن سلمان لمصر كجزء من التعاون المشترك بين البلدين.
  • كما حددت الشركة الأهداف التي جعلتها توقع تلك الاتفاقية بأنها كانت من أجل دراسة هل يمكن التعاون الثنائي في مجال الطعام أم لا.
  • لا يتم توريد المنتجات من الشركات إلا لجهات معتمدة ومرخصة، بهدف الحفاظ على اسم ومنتجات البيك في مصر.

مدة الاتفاق على توطين مطاعم البيك في مصر

كانت مذكرة اتفاق توطين البيك في مصر تستهدف عام واحد، على أن يتم تجديدها إلى 3 سنوات مع الانتاج والعمل وبدء حصاد النتائج، كما أنه هناك عائد استثماري متوقع خلال مدة إبرام الاتفاقية، وهو لا يقل عن مليار جنيه كما أن هناك متطلبات يجب العمل عليها والحفاظ على استمراريتها لتجديد الاتفاقية وخروج المنتج بأعلى متطلبات الجودة.

شركة أقوات لصناعة المنتجات الغذائية

شركة مساهمة مغلقة، تتحكم في كافة المواد الغذائية التي تنتجها مطاعم البيك، وتمنح تلك المنتجات للجهات الحاصلة على ترخيصات بإدارة وتشغيل المطاعم، وقد كانت تلك الاتفاقية من ضمن أهم 14 اتفاقية تم اعتمادها ما بين الجانبين المصري والسعودي متعلقة بالجوانب الخدمية اللوجستية بقيمة شاملة 7.7 مليار دولار كما تمت الاتفاقيات المتبادلة بين الجانبين بعد وصول تقارير ونتائج الفحص والتقييم الشامل لمصانع إخوان، مع وضع عدة متطلبات يجب استيفائها للحفاظ على سلامة الغذاء والمعايير العالية لتصنيعه بجودة مرتفعة.
المصدر: نبأ العرب

Share.

Leave A Reply